بأرض القدس

بأرضِ القدس والعزةْ..
بوجه الحق والإسلام قد وقفوا..
امارةُ ظالمٍ مجرم ..
ومملكةٌ ..
وفرعونٌ ..
وصهيونٌ ..
جميعٌ اجمعوا كيدا على القسام في غزة..
اتوا صفا ونادوا إننا للدين والاسلام حراسُ،، سندرأُ عنكم الاخوان، هم خطرٌ وانجاسُ،،
وإن حماسَ مجرمةٌ بحق يهودَ قد داسوا،،
واسرائيل لم نرها سوى للسلم نبراس،،

ايا اخوان شمعونٍ ،، ونعلُ الكفر ملعقكم ،،
على الإخوان مع صهيون وجهتم مدافعكم،،
على نهجٍ يموت لاجل ان تحيا ديانتكم،،
و افتيتم عليهم انهم إرهاب مَسلَمكم،،
وسفرُ يشوعَ في الإفتاء مرجعكم،،
الا تبت حكومتكم،،

فيا أقزام امتنا..
وعارٌ في عروبتنا..
وكفرٌ في ديانتنا..
لنا من غزوة الاحزاب للتثبيت عنوانُ ..
اذا مازاغت الابصار يأتِ النصر فرقانُ ..
وسوفَ يكون موعدكم بإذن الله خسرانُ ..
كذا القرآن اخبرنا وفي التاريخ برهانُ ..
ثمار الظلم قد يَنَعت، و بطنُ العدل جوعانُ ..

فصبراً ايها القسامُ إن الصبر قوَّاسُ ..
وفرحتهم سيبغتها خرابٌ فيه ابلاسُ..
ستشرقُ شمسكم ولكم مع التاريخ اشماسُ..
ويأيبى الله الا أن يتم لنورهِ مهما أراد الكفرُ للإسلام إلباسُ..

خالد الجنيبي


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*