غزة

عزٌ لهذا الدين لاحَ و زمجرا
وسط الخيانةِ قد اضاءَ وانورا

تحت الحصارِ وطعنةٌ مسمومةٌ
غدرت وشدت لليهود المِئْزرا

بألامسِ يخفونَ النفاقَ وكيدَهمْ
واليومَ كلٌ بالنفاقِ مجاهرا

يا أمتي ،، عربٌ هناك تصهينوا
يامسلموون،،أما رأيتم ما جرى؟

قامت يهودُ وقام معْها اخوةٌ
منا ونادوا: أن حماسٌ أخطرا

نادت من القصى الشريف حرائرٌ
يا أيها الحكامُ، ترجو ناصرا

اختاه إنهم مع المحتل قد
جمعوا عليكم كل كيدٍ منكرا

وسيوفهم مسلولة في وجه من
عادى اليهود وللجهاد مُظاهرا

خانوا القضيةَ واستباحوا شعبها
والقدس من دَنسٍ تباعُ وتشترا

ستونَ عاما والقِصاصُ مكبلٌ
ودمٌ بغزةَ قد تفجر انهرا

حتى أتى القسام من رَحم الألم
ليعيدَ مجدا كان يذكرُ خيبرا

ياسينهم رسمَ الطريقَ بعزةٍ
و أذاقهم كأسَ المهانةِ أحمرا

نفضت غبارَ الذلِّ كفَّ عقيدةٍ
و لهيبُها فوق العدوِّ تسعّرا

رفعت شعارا لاتداني دونه
من خلفه نصرٌ مبينٌ أسفرا

: لا سلمَ حتى تُستردَ كرامةٌ
ويعودُ أولى القبلتين مُحررا

خالد الجنيبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*