دمــــوع صغيرتي

أَضْحَـى يُـداعِبُ ذِكرَهَا لَحْنُ الكمالْ**
لمَّا دَعَتْني يـا أَخـي هَيَّا تَعَـالْ

قـالت وفي طَيَّاتها حزنٌ كَـوى**
أَفْراحَهَا فَتَسَاقَـطَتْ منها الخِصالْ

قد أَقْحلت وَ تَهَشَّـمَت أَرْكانها**
تِلـكَ الَّتي في أَهْلِـها تُدْعى غَـزَالْ

هي زَهْرَةٌ بين الزُّهورِ تَأَلَّقـت**
فاحت عَبيراً فَاضَ من عَبَقِ الجمالْ

هي لُجَّةٌ فـي قَعْرِهَا دُرَرٌ حَـوَت
دِينٌ,,وَ أَخْـلاقٌ,,وَ أَوْجَاعٌ ثِقَــالْ..

تَدْنو إِلى بَوْحِ القـلوبِ بخِفْيَةٍ**
وإلى تَضَارُس نَبْضِها تُرْخِي الظِّلالْ

تَتَلَمَّسُ الآهَاتَ في قُـدسَّيـةٍ**
وتُؤَلِهُ المَحْجُوبَ في جَوْفِ المـقالْ

ما تَنْثَني حِينَ السَّنَـابِلُ تَنْثَنِي**
في عَجْفها تَْبقَى عَرُوسـاً لا تُطَالْ

ماهِيَّـةٌ,كَيْفِيَّــةٌ,تَجْـتَاحُنِـي**
وَتَدُقُّ ناقُـوسَ الغَرَابَةِ والمُحَـالْ!

كَمْ أَذْهَلَتْنِي حِينَ أَسْفَرَ وَحْيُهـا**
وَدُهِشْتُ في صَمْتٍ لِمَنْطِقِها الـزُّلالْ

تُخْفي جِبَالَ الْهَـمِ في خَلَجَاتِـهَا**
وَتَبُوحُ بالأَفْراحِ مِنْ خَوْفِ السُّـؤالْ

فَسَأَلْتُها عَلِّي أُصيبُ ضِفَافَها**
و أردُّ مَوْجَ الحُزنِ عـن تَلْكَ الرِّمـالْ

ماذا دهاكِ؟لما الدُّموعُ صَغِيرتي؟**
هل ما أَصابَكِ نَقْصُ حُـبٍّ أوَ دَلال؟

فَأَجابَت الدَّمْعاتُ قَبْلَ مَقالِها**
دَعْني فَصَدْري بَاتَ يُشْقِيهِ العُضَالْ

فَقَوَافلُ الأشْواقِ ناخـــــتْ رَكْبَها**
مُـذْ سَـدَّ بُنيانُ النوى درْبَ الـوِصَالْ

لم أَرْتَوي يَوماً حَنَانَ أُبُـوَّةٍ**
والآآآه في جَوْفي تُثِيرُ الإِشْتِعالْ

فنَقشـتُ بالدَّمعاتِ لوحَةَ حُزنها**
تَرْوي حِكَايَتَها وَيتْلوهَا ابْتِهَــــالْ

تَاهَتْ مَعَ العَبَرَاتِ رُوحُ قصـائدي**
وَ تَنَاهَشَتْ حَرْفي تَنَانِينُ الجِـدالْ

يَا لَيْتَ لي مِنْ نَارِ مُوسى شعلةٌ**
قبسٌ يُنِيرُ دُجاً,,فَيَنْقَشِعُ الضَّـلالْ

خالد الجنيبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*